• الموقع : موقع سماحة العلامة السيد محمد علي الحسيني .
        • القسم الرئيسي : التعريف والمعلومات .
              • القسم الفرعي : اخبار وبيانات .
                    • الموضوع : العلامة الحسيني التقى مسؤولين بالخارجية الفرنسية وشدد على أهمية الحوار في الشؤون الدينية والسياسية .

العلامة الحسيني التقى مسؤولين بالخارجية الفرنسية وشدد على أهمية الحوار في الشؤون الدينية والسياسية

العلامة الحسيني التقى مسؤولين بالخارجية الفرنسية
وشدد على أهمية الحوار في الشؤون الدينية والسياسية



زار  السيد الدكتور محمد علي الحسيني وزارة الخارجية الفرنسية في إطار جولته الاوروبية، حيث التقى مسؤولين في الوزارة، خصوصا المعنيين بالشؤون الدينية والسياسية.

وتناول البحث مع مسؤولي الأديان في الوزارة ظاهرة الاسلاموفوبيا في أوروبا والتي تعكس الهلع من الأعمال الإرهابية التي يتبناها مدّعو الإسلام وهو منهم براء وأكد الحسيني ان هذا الهلع غير مبرر لأن قلة قليلة جدا من المنبوذين والمشبوهين تقوم بهذه الاعمال التي ينبذها ويرفضها ويدينها ديننا الحنيف، في حين ان ملايين المسلمين يعيشون في الربوع الأوروبية بسلام هانئين آمنين ويردون الجميل للدول التي احتضنتهم بأخلاقهم الإسلامية السامية وبسلوكهم  الحضاري وباندماجهم الكامل في الحياة الاجتماعية والسياسية والاقتصادية ولفت إلى أن مشاركته منذ أيام في باريس وبرلين وبروكسل مع أئمة مسلمين في أوروبا بمسيرة ضد الإرهاب له دلالته على أننا نرفض العنف و ندين الإرهاب والإرهابيين لأي دين انتموا ونحن أصحاب رسالة سلام ومحبة وتسامح .
وشدد الحسيني على أن اعتماد الحلّ الأمني لهذه الظاهرة دون غيره لا يمكن أن يؤدي إلى النتائج المطلوبة، لافتا إلى أن العلاج الجذري للاسلاموفوبيا يكون بإنتاج خطاب إسلامي أوروبي معتدل يتم بالتعاون والحوار بين مسؤولي الأديان في الدول المعنية وممثلي الإسلام المعتدل الذي يشكل المجلس الإسلامي العربي ركنه الاساس .
وشدد الدكتور الحسيني على ضرورة عزل ما يجري من نزاعات سياسية تتخذ الطابع الديني والطائفي والمذهبي في الشرق الاوسط عن حياة المسلمين في أوروبا وهذه وصيتنا ودعوتنا الدائمة للجاليات العربية والمسلمة في كل مكان من العالم .

كما بحث السيد الحسيني مع بعض مسؤولي ملف الشرق الأوسط في الخارجية الفرنسية الأوضاع العامة في المنطقة العربية لا سيما أوضاع لبنان وسوريا والعراق واليمن والخليج العربي وأكد أن دولنا العربية تتعرض لهجمات خارجية تهدف إلى زعزعة الاستقرار فيها وتفكيك بنيانها، تمهيدا للهيمنة عليها، مشددا على أن الحلول للأزمات العربية لا يمكن أن يكون إلا عربيا بدعم من الأصدقاء في الغرب عموما وأوروبا خصوصا .

وأشاد الحسيني بالسياسة الخارجية للرئيس ايمانويل ماكرون، داعيا فرنسا الى مزيد من الانفتاح مع الدول العربية عموما والخليجية خصوصا ، فالعلاقات بين العرب وفرنسا تاريخية ولطالما تميزت بالصداقة والمودة والاحترام المتبادل، مؤكدا ثقته بأن الدور الفرنسي في بلادنا مهم ومطلوب ونأمل منه الكثير .
العلاقات العامة
الثلاثاء18 7 2017
 


  • المصدر : http://www.mohamadelhusseini.com/subject.php?id=365
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2017 / 07 / 18
  • تاريخ الطباعة : 2021 / 01 / 20