الصفحة الرئيسية

التعريف والمعلومات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • نبذة (10)
  • اخبار وبيانات (29)

النشاطات العامة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مؤتمرات (56)
  • مقالات وأبحاث (82)
  • صور ولقاءات (93)
  • مؤلفات (43)
  • خطب محاضرات مرئية (18)
  • فيديو (68)
  • سيد الإعتدال (59)
  • نداء الجمعة (33)
  • التقريب بين المذاهب الإسلامية (28)

لغات أخرى :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • English (114)
  • France (91)
  • Türkçe (64)
  • فارسى (62)
  • עברית (35)

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إتصل بنا
  • القسم الرئيسي : النشاطات العامة .

        • القسم الفرعي : مؤتمرات .

              • الموضوع : الحسيني في مؤتمر روما: التعدد الديني يتطلب منا لضمان حريته وحمايته والمحافظة عليه أن نتحلى بروح التعايش السلمي والتسامح مع معتقد الآخر وعدم إكراهه .

الحسيني في مؤتمر روما: التعدد الديني يتطلب منا لضمان حريته وحمايته والمحافظة عليه أن نتحلى بروح التعايش السلمي والتسامح مع معتقد الآخر وعدم إكراهه

الحسيني في مؤتمر روما: التعدد الديني يتطلب منا لضمان حريته وحمايته والمحافظة عليه أن نتحلى بروح التعايش السلمي والتسامح مع معتقد الآخر وعدم إكراهه


أكد السيد محمد علي الحسيني خلال مشاركته في مؤتمر روما المنعقد في12 من تشرين الثاني أن التعدد الديني والتنوع الطائفي هو آية من آيات الله وبالتسامح والتعايش السلمي نعمل ونحافظ على هذه الآية.
انطلاقا من قوله تعالى "وَمِنْ آيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافُ أَلْسِنَتِكُمْ وَأَلْوَانِكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّلْعَالِمِينَ"،ندرك أن الإختلاف والتنوع هو سنة إلهية وآية من آيات الله سبحانه وتعالى لا بد من الوقوف عليها وقفة تأمل لفهم الحكمة من هذا التنوع.
ومن المعروف أن الناس مختلفون في أفكارهم وآرائهم وعقائدهم وهذه طبيعة بشرية لا يمكن بأي حال من الأحوال تجاهلها ومن غير المعقول تصور هذا النسيج الإنساني بلون واحد، ﴿وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَجَعَلَ النَّاسَ أُمَّةً وَاحِدَةً﴾. أي أن الله سبحانه وتعالى لو ألغى اختيارهم، لألغى تكليفهم، وألغى الأمانة التي حملهم إياها، وطبعهم على شكل واحد،كما أن الله جل جلاله أكد على هذا التنوع في قوله : "إِنَّ الَّذِينَ آمَنُواْ وَالَّذِينَ هَادُواْ وَالنَّصَارَى وَالصَّابِئِينَ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَعَمِلَ صَالِحاً فَلَهُمْ أَجْرُهُمْ عِندَ رَبِّهِمْ وَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ﴾ وهنا ذكر الله عزوجل المسلمين واليهود والنصارى والصابئين واعترف بهم جميعا ولم يلغ أحدا بل أكد على التنوع الديني،وجعل الميزان والمعيار عنده الايمان بالله وأن من يعمل منهم صالحا لهم أجرهم عند ربهم.
وعليه فإن التعدد الديني بكل أشكاله ومفاهيمه يتطلب منا لضمان حريته وحمايته والمحافظة عليه أن نتحلى بروح التعايش السلمي والتسامح وهاتين القيمتين لا يمكن إدراكهما إلا في بيئة تتنوع فيها الأفكار والعقائد والآراء بحرية بعيدا عن الإكراه والاستبداد الديني،كما أكد الله عزوجل على ذلك بقوله:(لا إكراه في الدين قد تبين الرشد من الغي).
وبنظرنا هذا هو المطلوب،إعطاء الحرية لأتباع الأديان السماوية من اليهود والمسيحيين والمسلمين وحتى للبوذيين،ولايجوز التعصب والتطرف مع الآخر مهما كان وينبغي الإنفتاح والتسامح و إعطاء الحرية لهم في ممارسة عباداتهم فالليهود الحرية في بناء الكنيس،وللمسيحيين الحرية في بناء الكنيسة،وللمسلمين الحرية في بناء المساجد،وللبوذيين الحرية في بناء المعابد،وهذا ماعهدناه وتعلمناه من سائر الأنبياء من موسى والمسيح ومحمد (ص) .
مؤتمر روما 12 تشرين الثاني 2016.

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2016/11/14  ||  القرّاء : 86489



تابعونا :

0096170797983

البحث :


  

جديد الموقع :



 السيد محمد علي الحسيني وثيقة مكة ساهمت في التقريب بين المذاهب الاسلامية وخففت من السجالات بين السنة والشيعة

 السيد محمد علي الحسيني كيف تمكنت وثيقة مكة من تحقيق الاجتماع والاجماع الإسلامي وما سره

 السيد محمد علي الحسيني نظرة الأديان الإبراهيمية في وهب أعضاء الإنسان

 بقلم السيد محمد علي الحسيني الأم في منظور الأديان الإبراهيمية

 السيد محمد علي الحسيني الأديان الإبراهيمية تسامح ومحبة وتتصدّى للتطرف والإرهاب

 ضرب الزوج لزوجته مفاهيم مغلوطة ومقاصد مشروعة بقلم السيد محمد علي الحسيني

 كتب العلامة السيد محمد علي الحسيني في نداء الوطن عن وثيقة المدينة والاخوة الانسانية

  العلامة السيد محمد علي الحسيني في برنامج في الافاق عن وثيقة المدينة والتعايش والاخوة الانسانية

 العلامة السيد محمد علي الحسيني السنة والشيعة مذهبين لدين واحد ما يجمعهما أكثر ما يفرقنا

 العلامة السيد محمد علي الحسيني كنيس ماغن أبراهام في بيروت تعايش سلمي وضرورة حوار إسلامي يهودي

مواضيع متنوعة :



 Dr Mohamad Ali El-Hüsseini UNESCO nun kültür düşünce bilim barış barış ve birarada kalmanın işareti olarak kaldığını vurguladı

 اعتبر د.السيد محمد علي الحسيني ان المرحلة التي يمر بها لبنان حساسة ومهمة وتتطلب من الاشقاء العرب وفي مقدمتهم المملكة العربية السعودية رعايته والاهتمام به ، وهو ما لم تقصر فيه المملكة يوما

 السيد الحسيني: الاختلاف الإيجابي البناء بين الشيعة والسنة مطلوب والاختلاف السلبي المقسم للأمة مرفوض جملة وتفصيلا

 السيد محمد علي الحسيني من جنيف مؤتمر مبادرات تحصين الشباب ضد أفكار التطرف والعنف وآليات تفعيلها

 كتب السيد محمد علي الحسيني مناسبة رأس السنة الميلادية واستغفال العقول

 Cleric Mohamed Ali El-Husseini: My Message to the Descendants of Isaac and Ishmael

 العلامة الحسيني لراديو مريم الفاتيكاني : الصلاة المشتركة تلبية لنداء الأنبياء

 العلامة السيد محمد علي الحسيني الحملة على رابطة العالم الإسلامي إثم وبهتان واعتداء على هيئة لها تاريخ ناصع

 חכם הדת מחמד אלחוסיני עמד בראש משלחת אשר בי&#

 Sayed Mohamad Ali El Husseini, taking part in the intellectual and political seminars and the conference for tolerance,

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 3

  • الأقسام الفرعية : 16

  • عدد المواضيع : 885

  • التصفحات : 64653462

  • التاريخ : 16/06/2021 - 13:22