الصفحة الرئيسية

التعريف والمعلومات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • نبذة (10)
  • اخبار وبيانات (31)

النشاطات العامة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مؤتمرات (59)
  • مقالات وأبحاث (98)
  • صور ولقاءات (94)
  • مؤلفات (44)
  • خطب محاضرات مرئية (29)
  • فيديو (72)
  • سيد الإعتدال (59)
  • نداء الجمعة (37)
  • التقريب بين المذاهب الإسلامية (28)

لغات أخرى :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • English (121)
  • France (103)
  • Türkçe (65)
  • فارسى (64)
  • עברית (35)

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إتصل بنا
  • القسم الرئيسي : التعريف والمعلومات .

        • القسم الفرعي : مقالات وأبحاث .

              • الموضوع : الإمام موسى الصدر كان قطباً من أقطاب الحوار بين الأديان وعلماً في التقريب بين المذاهب الإسلامية .

الإمام موسى الصدر كان قطباً من أقطاب الحوار بين الأديان وعلماً في التقريب بين المذاهب الإسلامية

الامام الصدر كان قطباً من أقطاب حوار الأديان

 

*السيد محمد علي الحسيني.

 

بمناسبة ذكرى تغييب الإمام السيد موسى الصدر ورفيقيه، نستذكر مواقف الإمام الصدر الداعية للحفاظ على الدولة والتقيد بالنظام واحترام القوانين وعدم جواز ترك البلاد مرتعاً للفوضى المسلحة، بالاضافة الى رفض المشاريع السياسية الهدامة ونهائية الكيان اللبناني ليكون لبنان بجميع مكوناته وخصوصاً الشيعة وطناً نهائياً لكل أبنائه.

وان كل الشيعة اللبنانيين ساروا ومن خلفهم أيضاً جميع اللبنانيين، خلف هذا الخط التوحيدي للسيد الصدر، على المستوى الوطني والعربي والاسلامي.

والإمام الصدر كان سباقاً الى خط الاعتدال العربي، والذي كانت ترجمته إقامة أفضل العلاقات اللبنانية الأخوية الإيجابية مع الدول العربية وعدم معاداتها ولا التعرض لها بأي اساءة ولو لفظية

فالإمام لم يكن يوماً على علاقة عداء أو جفاء مع أي دولة عربية، خصوصاً ليبيا، لا بل على العكس، فقد كان يزور جميع الدول العربية ويقيم معها أطيب العلاقات وهذا تماماً ما نقوم به في المجلس الإسلامي العربي.

وان كل حركة الإمام الصدر سارت باتجاه توحيد الموقف اللبناني والعربي، وما يقوم به البعض ضد الدول العربية هو اساءة الى الشيعة اللبنانيين بالدرجة الأولى.

والإمام الصدر حرّم القتال بين المسلمين في لبنان، لا بل ذهب إلى تحريم القتال بين اللبنانيين، لأنه يفتك بالبنيان الوطني وبالتالي يسقط النظام وتستيقظ الفتنة وتعم الفوضى.

وان الإمام موسى الصدر كان قطباً من أقطاب الحوار بين الأديان وعلماً في التقريب بين المذاهب الإسلامية من خلال تأکيده على وحدة رسالة الأديان الإبراهيمية، والعمق والجامع المشترك بينها وإيلائه إياها اهتماماً کبيراً، وتأكيده على السير على النهج نفسه.

والإمام موسى الصدر عرف بمنحه أهمية خاصة واهتمامه الکبير والاستثنائي بالتواصل مع سائر أتباع الأديان وکان لافتاً للانتباه ومحط أنظار ومتابعة الأوسط المختلفة، وقد صدم اختفاؤه الغريب المسيحيين بشکل خاص، لاسيما أنه کان يعتبر العلاقة الطيبة معهم واحدة من القضايا الأساسية التي آمن بها وعمل من أجلها.

لبنان الكبير

https://www.grandlb.com/politics/30961/

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2022/08/31  ||  القرّاء : 9094



تابعونا :

0096170797983

البحث :


  

جديد الموقع :



 التسامح في النفوس قبل النصوص مقال السيد محمد علي الحسيني

 السيد محمد علي الحسيني يشارك في منتدى ابوظبي للسلم يقدم ورقة عمل بعنوان القيادات الدينية ودورها في تحقيق السلم العالمي

 دبیرکل شورای اسلامی عربى آقای سيد محمد على حسينى در نهمین جلسه انجمن صلح ابوظبى با عنوان جهانی شدن جنگ و جهانی سازی صلح دستورالعملی را ارائه کرد

 Mohamad Ali El Husseini dini liderler ve dünya barışını sağlamadaki rolleri başlıklı bir çalışma belgesi sunuyor

 Mohamad Ali ElHusseini présente un document de travail intitulé Les chefs religieux et leur rôle dans la réalisation de la paix mondiale

 Mohamad Ali El Husseini presents a working paper entitled Religious leaders and their role in achieving world peace

 الحسيني يشارك في الملتقى التاسع لمنتدى ابو ظبي للسلم

 El Husseini participe au neuvième forum Abu Dhabi Peace Forum

 El Husseini participates in the ninth forum Abu Dhabi Peace Forum

 منتدى ابوظبي عولمة الحرب وعالمية السلام مساع حثيثة لتعزيز السلم العالمي بقلم السيد محمد علي الحسيني

مواضيع متنوعة :



 السيد الحسيني عقب لقائه بخادم الحرمين الشريفين: ندعو إلى المصالحة الإسلامية-الإسلامية والحوار المباشر وبوحدتنا نفوت الفرصة على المتربصين بنا

 الإصلاح بين الناس سبيل لإنقاذ الروابط بينهم برنامج من مكارم الأخلاق تقديم السيد د السيد محمد علي الحسيني

 Dr. Mohamad Ali El Hüsseini Paris teki Küresel Tolerans konferansta

 العلامة الحسيني يلتقي نائب رئيس الشؤون الدينية التركية أرقون واللقاء دار حول توحيد الموقف الإسلامي لمواجهة التحديات

 السيد الحسيني حمل السيد المسيح (ع) رسالة التوحيد والمحبة والسلام والخلاص للعالم

 Le discours de Sayed Mohamad Ali El Husseini le Secrétaire Général du Conseil arabo-islamique , au cours du Forum intellectuel du Conseil européen des Ouléma marocains à Bruxelles, intitulée de

 الحسيني للنعيمي : تأسيس المجلس العالمي للمجتمعات المسلمة بأبو ظبي خطوة رائدة في تاريخ الإمارات، في ظل ارتفاع وتيرة محاربة الاقليات المسلمة

 العلامة الحسيني:اللاعنف رسالة الأديان السماوية

 السيد محمد علي الحسيني الناس أعداء ما جهلوا وأمة اقرأ تتخلف عن الركب الحضاري

 العلامة الحسيني يلتقي مفتي مدريد ويؤكد أن ماتقوم به التنظيمات و الجماعات المتطرفة و الارهابية ليس من الاسلام بشيء

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 3

  • الأقسام الفرعية : 16

  • عدد المواضيع : 949

  • التصفحات : 96913302

  • التاريخ : 29/11/2022 - 10:35