الصفحة الرئيسية

التعريف والمعلومات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • نبذة (10)
  • اخبار وبيانات (31)

النشاطات العامة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مؤتمرات (59)
  • مقالات وأبحاث (98)
  • صور ولقاءات (94)
  • مؤلفات (44)
  • خطب محاضرات مرئية (29)
  • فيديو (72)
  • سيد الإعتدال (59)
  • نداء الجمعة (37)
  • التقريب بين المذاهب الإسلامية (28)

لغات أخرى :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • English (121)
  • France (103)
  • Türkçe (65)
  • فارسى (64)
  • עברית (35)

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إتصل بنا
  • القسم الرئيسي : النشاطات العامة .

        • القسم الفرعي : مقالات وأبحاث .

              • الموضوع : التطرف العلماني والديني وجهان لعملة واحدة بقلم السيد محمد علي الحسيني .

التطرف العلماني والديني وجهان لعملة واحدة بقلم السيد محمد علي الحسيني

السيد محمد علي الحسيني

 

لم يكن التطرف الفكري والعقائدي محصوراً لدى بعض المتدينين الإسلاميين أو المسيحيين أو حتى اليهود، بل إنه مستشرٍ حتى في وسط العلمانيين المتطرفين والمتشددين في علمانيتهم، والذين يقفون في وجه الدين ويرفضون المتدينين، بل بتطرفهم وتشددهم العلماني المزعوم يسفهون المؤمنين، وينكرون حتى وجود رب العالمين، فالتطرف ﻻ دين ولا علمانية له.

 

التطرف مرفوض دينياً وعلمانياً

لقد انتشر في العقود الأخيرة، حتى في القرون والعصور الماضية فكرة مفادها أن التطرف بكل مظاهره مرتبط بالدين، وقد ترسخت هذه الفكرة أكثر مع انتشار الجماعات الإرهابية المتطرفة مهما كانت أديانها ومذاهبها والتي عاثت في الأرض والعباد فساداً بسبب أفكارها الضالة التي تقوم على إقصاء الآخر، في حين أن الأديان منها براء، فنهح الأديان السماوية يدعو إلى المحبة والسلام، بل إن الإسلام نبذ التطرف وحاربه حتى في العبادات في قوله تعالى: "ولا تجهر بصلاتك ولا تخافت بها وابتغ بين ذلك سبيلا". وحتى في أمور النفقة دعا الإسلام إلى عدم الإسراف وعدم البخل بل يجب اتخاذ سبيل معتدل، فقد قال تعالى: "والذين إذا أنفقوا لم يسرفوا ولم يقتروا وكان بين ذلك قواما". لا شك أن التطرف داء منبوذ دينياً وعلمانياً، فالإسلام دعا المسلم إلى الاعتدال في السلوك والكلام واتخاذ منهج وسطي في الفكر والاعتقاد وممارسة كل ذلك على قاعدة القرآن الكريم: (ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتي هي أحسن إن ربك هو أعلم بمن ضل عن سبيله وهو أعلم بالمهتدين)، لذلك فإن التطرف ليس سبيل العقلاء الذين اتخذوا الحكمة نهجاً لهم، وقد قال رسولنا الأكرم صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم منبهاً من ذلك: "يا أيها الناس إياكم والغلو في الدين، فإنه أهلك من كان قبلكم الغلو في الدين".

 

الوسطية خير علاج للتطرف العلماني والديني

لا شك أن الاعتدال في الأمور يضمن حياة هادئة وآمنة ومستقرة بعيدة كل البعد عن كل مظاهر التطرف والعنف والإرهاب، فالمنهج الوسطي هو صمام الأمان للدول والمجتمعات والأفراد والجماعات، فهناك اتجاهات علمانية تتخذ سلوكاً متطرفاً تجاه الأطراف والتيارات المختلفة معها، وهذا يدل على أن التطرف ليس مرتبطاً بالدين وإنما حتى أولئك الذين انسلخوا من الدين وقعوا في فخ التطرف بسبب أفكارهم الإقصائية، لذلك تبقى الوسطية هي النهج السليم الذي يقوم على أسس وقيم تحمي فكر الإنسان وسلوكه من الضلال الذي قد يوصله إلى حد القتل والفساد والإرهاب، ويقول تعالى: "وكذلك جعلناكم أمة وسطا لتكونوا شهداء على الناس ويكون الرسول عليكم شهيدا"، فلا تطرف ولا إفراط ولا تفريط، والمطلوب هو التوازن في كل المسائل، ونحن نرى اليمين المتطرف واليسار المتطرف والحركات العلمانية المتطرفة التي تعيب الدين وتصفه بالتطرف في المقابل تدعو وتتصرف بعنف واضح، لذلك قال الحكماء قديماً: "خير الأمور أوسطها"، وإن الابتعاد عن الوسطية ينتج عنه الخراب والدمار، لذلك قال الفيلسوف باسكال: "الخروج عن الاعتدال انتهاك للإنسانية".

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2022/09/29  ||  القرّاء : 6227



تابعونا :

0096170797983

البحث :


  

جديد الموقع :



 التسامح في النفوس قبل النصوص مقال السيد محمد علي الحسيني

 السيد محمد علي الحسيني يشارك في منتدى ابوظبي للسلم يقدم ورقة عمل بعنوان القيادات الدينية ودورها في تحقيق السلم العالمي

 دبیرکل شورای اسلامی عربى آقای سيد محمد على حسينى در نهمین جلسه انجمن صلح ابوظبى با عنوان جهانی شدن جنگ و جهانی سازی صلح دستورالعملی را ارائه کرد

 Mohamad Ali El Husseini dini liderler ve dünya barışını sağlamadaki rolleri başlıklı bir çalışma belgesi sunuyor

 Mohamad Ali ElHusseini présente un document de travail intitulé Les chefs religieux et leur rôle dans la réalisation de la paix mondiale

 Mohamad Ali El Husseini presents a working paper entitled Religious leaders and their role in achieving world peace

 الحسيني يشارك في الملتقى التاسع لمنتدى ابو ظبي للسلم

 El Husseini participe au neuvième forum Abu Dhabi Peace Forum

 El Husseini participates in the ninth forum Abu Dhabi Peace Forum

 منتدى ابوظبي عولمة الحرب وعالمية السلام مساع حثيثة لتعزيز السلم العالمي بقلم السيد محمد علي الحسيني

مواضيع متنوعة :



 العلامة الحسيني أثناء لقائه بوزير الشؤون الإسلامية :إلهنا واحد وإسلامنا واحد ونحن أمة واحدة

 Sayed Mohamad El Husseini: Moderation is the Approach to God’s Religion, and Extremism is the Behavior of the Wicked Dears

 صور العلامة السيد محمد علي الحسيني مع مشايخ الطائفة الدرزية

 Dr Mohamad Ali El Husseini said Both the Islamic and Jewish faiths believe in the One Lord

 السيد محمد علي الحسيني يلتقي غلام الله في مؤتمر الوحدة الإسلامية

 السيد د محمد علي الحسيني عن ابوظبي ومؤتمر حلف الفضول...والتعددية الدينية والسلم الأهلي

 El Hüsseini Paris Büyük Camii nden Siddiqui ile bir araya geldi ılımlılara mesajımız uygar İslam çağrısını doğrulamak ve barış ve güvenliği sağlamak için işbirliği yapmak

 السيد محمد علي الحسيني من الرياض عاصمة التعايش السلمي والحوار والفكر والثقافة والتنوع والانفتاح

 Mohamad Ali El Husseini:Cher bien-aimé :À l'époque où restant à l'écart des autres et tournant vers l'intérieur, je vous invite à rencontrer et de s'asseoir et d'ouvrir votre esprit avant vos portes et débattre avec l'aurte que ce soit

 بقلم العلامة السيد محمد علي الحسيني الحج الرمزي من فقه الطوارئ

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 3

  • الأقسام الفرعية : 16

  • عدد المواضيع : 949

  • التصفحات : 96919434

  • التاريخ : 29/11/2022 - 11:29