الصفحة الرئيسية

التعريف والمعلومات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • نبذة (10)
  • اخبار وبيانات (31)

النشاطات العامة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مؤتمرات (59)
  • مقالات وأبحاث (100)
  • صور ولقاءات (95)
  • مؤلفات (44)
  • خطب محاضرات مرئية (29)
  • فيديو (72)
  • سيد الإعتدال (59)
  • نداء الجمعة (37)
  • التقريب بين المذاهب الإسلامية (28)

لغات أخرى :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • English (121)
  • France (103)
  • Türkçe (65)
  • فارسى (64)
  • עברית (35)

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إتصل بنا
  • القسم الرئيسي : النشاطات العامة .

        • القسم الفرعي : مقالات وأبحاث .

              • الموضوع : التسامح في النفوس قبل النصوص مقال السيد محمد علي الحسيني .

التسامح في النفوس قبل النصوص مقال السيد محمد علي الحسيني

خلق الله تعالى الإنسان وجعل منه أقواما، وشعوبا ومجتمعات، فتنوعت  بذلك أفكارها ومعتقداتها، وأصبح الاختلاف أمرا حاصلا مع هذا التنوع، لكن الجانب المظلم من الإنسان كونه يحب السيطرة بأرائه وإقصاء المخالفين له، شكل حالة من من الخوف والارباك في عمق المجتمعات التي باتت تواجه حالة من الصراع بسبب حدة الأفكار وعدم معرفة التعامل مع هذا الواقع، وهنا جاءت الرسالة من السماء لرسله ليبينوا للناس أنهم خلقوا شعوبا وقبائل ليتعارفوا "ياأيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم" ومن هنا شرح المولى عزوجل أن الاختلاف بين عباده هو لأجل التعارف وتبادل الخبرات والثقافات، لما فيه خير للإنسان، ولن يكون ذلك إلا من خلال نشر ثقافة التسامح وتعزیزها والتي تسمح بتقبل الآخر كما هو والانفتاح عليه.

 

إن ثقافة التسامح في حياتنا مهمة جدا ونحن بحاجة ماسة إلى زرعها في سلوكنا وندرك قيمتها في أعماقنا، فالشعور بالتسامح النفسي والذاتي مهم للغاية فقبل كل شيء علينا أن نشعر بهذه القيمة العظيمة داخلنا حتى يمكن لنا أن ننشرها ونعرف بها الآخرين، ولاشك أن التسامح خلق إنساني وإسلامي دعت إليه كل الأديان السماوية، والإسلام ركز عليه منذ بداية الدعوة، فاعتبره أساسا ومنهجا فيها، فقد قال سبحانه وتعالى:"ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتي هي أحسن".

 

إن خلق التسامح يجب أن يظهر جليا في أقوالنا وأفعالنا، فنجد أن الإسلام دعا إلى إفشاء السلام بين الجميع في سلوك يعكس التسامح اللفظي، فهو القائل سبحانه:"وإذا حييتم بتحية فحيوا بأحسن منها أو ردوها"، ولاشك أن الصفح من مظاهر التسامح في الإسلام وهذا ما أكده الله تعالى في قوله:"فاصفح عنهم وقل سلام فسوف يعلمون"، كما دعا إلى عتق العبيد في مظهر من مظاهر التسامح الفعلي، ودعا إلى الإحسان والبر والقسط مع غير المسلمين في قوله:" لاينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين ولم يخرجوكم من دياركم أن تبروهم وتقسطوا إليهم إن الله يحب المقسطين".

 

وبناء عليه تم نشر الكثير من المقالات والخطابات واطلاق المنتديات والفعاليات المطلوبة والمرغوبة التي تتعلق بالتسامح والتي فعلا أصبحت ظاهرة إيجابية تتردد على الألسن وعلى المنابر وفي وسائل الإعلام، ولكننا بمناسبة يوم التسامح الدولي نحن مطالبون بتفعيل هذه القيمة أكثر حتى لاتبقى حبرا على ورق، أو تبقى أسيرة الغرف المغلقة، بل نحن مدعوون جميعا للتحرك لما فيه خير وفائدة مرجوة ومنفعة عملية، وعلينا أن نبدأ من أنفسنا ومحيطنا وبيئتنا، وينبغي أن نكون فاعلين على مستوى أحيائنا  ومدارسنا، بل وحتى على الفضاء الافتراضي لنشر التسامح بيننا  كأسلوب ومنهج حياة يساهم في تسهيل علاقاتنا مع بعضنا البعض ومع الآخرين الذين يختلفون معنا إن كان من الناحية العقائدية أو الفكرية أو مهما كان نوع الاختلاف، فالتسامح هو قيمة تقودنا إلى بر الأمن والأمان بعيدا عن كل الاضطرابات المتوقعة.

*العلامة السيد محمد علي الحسيني.

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2022/11/18  ||  القرّاء : 7808



تابعونا :

0096170797983

البحث :


  

جديد الموقع :



 المتحف الدولي للسيرة النبوية بصمة حضارية برعاية وإشراف رابطة العالم الإسلامي

 الوصايا العشر واحدة في الأديان السماوية

 السيد محمد علي الحسيني شارك في لقاء الدكتور العيسى ووفد المرجعية العراقية

 التسامح في النفوس قبل النصوص مقال السيد محمد علي الحسيني

 السيد محمد علي الحسيني يشارك في منتدى ابوظبي للسلم يقدم ورقة عمل بعنوان القيادات الدينية ودورها في تحقيق السلم العالمي

 دبیرکل شورای اسلامی عربى آقای سيد محمد على حسينى در نهمین جلسه انجمن صلح ابوظبى با عنوان جهانی شدن جنگ و جهانی سازی صلح دستورالعملی را ارائه کرد

 Mohamad Ali El Husseini dini liderler ve dünya barışını sağlamadaki rolleri başlıklı bir çalışma belgesi sunuyor

 Mohamad Ali ElHusseini présente un document de travail intitulé Les chefs religieux et leur rôle dans la réalisation de la paix mondiale

 Mohamad Ali El Husseini presents a working paper entitled Religious leaders and their role in achieving world peace

 الحسيني يشارك في الملتقى التاسع لمنتدى ابو ظبي للسلم

مواضيع متنوعة :



 חכם הדת מוחמד עלי אלחוסיני מזכ"ל המועצה האי&#

 الحسيني : رسالتنا في المولد النبوي الشريف

 الحسيني يبرق مهنئا الرئيس تبون على انتخابه رئيسا ويشيد بالشعب الجزائري في تحقيق طموحاته بحفظ الاستقرار وتحقيق الازدهار

 بيت العائلة الإبراهيمية رسالة تسامح إماراتية بقلم السيد محمد علي الحسيني

 Sayed El Husseini after his meeting with Patriarch Rahi

  Dr Mohamad Ali El Husseini rencontre Rytkonen au Forum de promotion de la paix et souligne l importance du dialogue interreligieux

 سيد محمد على حسینی در دیدار با اندیشمند و پژوهشگر استرالیایی دکتر شاناهان: اسلام هراسی یک پدیده جعلی است و باید با آن مقابله کرد

  "جهاد النفس في الاسلام" للعلامة السيد محمد علي الحسيني

 السيد محمد علي الحسيني لا يعمّ السّلام إلّا بتعزيز قيم التّسامح

 الحسيني في اللقاء مع بن بيه في مكة المكرمة

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 3

  • الأقسام الفرعية : 16

  • عدد المواضيع : 952

  • التصفحات : 100925600

  • التاريخ : 27/01/2023 - 10:18